آخر الأخبار:

  • إستئصال غدة نخامية في مستشفى دار الشفاء
  • السعودية تفتتح قسماً للجرحى السوريين في دار الشفاء
  • افتتاح 3 أقسام في «مستشفى دار الشفاء» - طرابلس

كلمة المدير العام الاستاذ احمد خالد

   بسم الله الرحمن الرحيم

 

" دار الشفاء " شفاء لما في القلوب 

 

 وتحقق الامل الكبير في إنجاز البناء وتزويد المستشفى بالضروري من التجهيزات وتم الإفتتاح الرسمي بحضور وزير الصحة العامة الدكتور محمد جواد خليفة في الخامس والعشرين من شهر نيسان 2009 .

 

وكان الرهان عند البعض أن يتعثر إكمال المشروع ويتلاشى الأمل ويذهب أدراج الرياح ، كما حصل مع أكبر مشروع في المدينة – مستشفى طرابلس – فخاب أملهم وقام المشروع برعاية الله وحفظه .

فإنتقل المراهنون الى وهم جديد فأعلنوا عدم القدرة على منافسة المستشفيات العريقة في المدينة ...فقلنا في عشاء الأطباء بعد ثلاث سنوات من الافتتاح ...لقد وجدنا لنبقى فهذا الصرح المبارك بني على تقوى من الله تعالى لم يكن عندنا اي نية لمنافسة أحد ولا الحلول مكان أحد وإنما رائدنا التكامل مع الآخرين وتقديم الخدمة الطبيّة لأهلنا في طرابلس والجوار .

ثم تتالت بعد ذلك الاقسام الجديدة فكان قسم غسيل الكلى وقسم عناية وتمييل القلب وقسم طب وجراحة العيون – وقسم عناية الخدّج – مع تجهيز المستشفى بأحدث (IRM ) في لبنان وأخذت أرقام التطور تظهر سنة بعد سنة فسجلت كل أقسام المستشفى تطورأً لافتاً في الأعداد حتى وصلت الى أرقام قياسية في أقسام المختبر والأشعة والطوارئ وسجلت أرقام إشغال الأسرّة في عام 2018 نسبة 80% مع رضى النزلاء الذي بلغ 91% وفق إحصاء وزارة الصحة علماً بأنه لم يتم التعاقد مع الأمم المتحدة ولا منظمة الأنروا (السوريون والفلسطينيون ) .

وهنا لا بد من الإشارة الى أن إختيار منطقة أبي سمراء لبناء المستشفى كان أمراً موفقاً بسبب إتساع هذه المنطقة وإمكانية التوسع العمراني فيها لوجود كروم الزيتون الممتدّة عشرات الكيلومترات وعدم وجود أي مستشفى آخر فيها وقد يلامس عدد سكانها الثمانين ألفاً.

وأخيراً ...نبتغي من بناء هذا الصرح الحضاري المميز وجه الله تعالى خدمةً لأهلنا الكرام مصداقاً لقول رسول الله صلى الله عليه وسلّم " الخلق كلهم عيال الله وأحب خلقه إليه أنفعهم لعياله " .

ونرجو أن يشملنا حديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم الذي رواه ابن عمر " إن لله عباداً أختصهم بحوائج الناس ، يفزع الناس اليهم في حوائجهم اولئك الآمنون من عذاب الله " صدق رسول الله صلى الله عليه وسلّم.

 مدير عام المستشفى

 أحمد خالد